الطريق إلى الله

طريقنا إلى الله
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 تدبر القرآن الدرس الثامن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الطريق إلى الله



المساهمات : 22
تاريخ التسجيل : 21/01/2016

مُساهمةموضوع: تدبر القرآن الدرس الثامن   الخميس يناير 21, 2016 6:45 pm

بسم الله الرحمن الرحيم. وبالمعين نستعين .وباسميه العليم والحكيم أسأله أن يؤتينا علما وحكمة من لدنه إنه هو العليم الحكيم. اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا علما. رب اشرح لي صدري ويسر لي أمري واحلل عقدة من لساني يفقهوا قولي. رب ادخلني مدخل صدق واخرجني مخرج صدق واجعل لي من لدنك سلطانا نصيرا.
دعونا ننظر لمنهج النبي عليه الصلاة والسلام والذي علمه ربه بالقرآن الكريم ليعلمنا كيف نبني الإيمان في قلوبنا وكيف نتدبر الآيات.
أول آيات نزلت عليه هي من سورة العلق.
(بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ) [سورة العلق : 1]
(خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ) [سورة العلق : 2]

(اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ) [سورة العلق : 3]

(الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ) [سورة العلق : 4]

(عَلَّمَ الْإِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ) [سورة العلق : 5]

خمس آيات ..
ركزوا معي ..
ثم أنزل عليه
(بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ يَا أَيُّهَا الْمُزَّمِّلُ) [سورة المزمل : 1]

(قُمِ اللَّيْلَ إِلَّا قَلِيلًا) [سورة المزمل : 2]

(نِصْفَهُ أَوِ انْقُصْ مِنْهُ قَلِيلًا) [سورة المزمل : 3]

(أَوْ زِدْ عَلَيْهِ وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلًا) [سورة المزمل : 4]

أمره بقيام نصف الليل وهو بحساب الوقت من المغرب للفجر وقسمته على اثنين
المجموع 11 ساعة تقريبا نقسمها على اثنين.
يصبح نصف الليل خمس ساعات ونصف تقريبا.
" نصفه أو انقص منه قليلا"
الإنقاص قليلا فقط لنقل خمس ساعات.
أمره بالقيام ليلا ليرتل القرآن ترتيلا
ولم يكن نزل عليه سوى خمس آيات
أي بمعدل ساعة لكل آية!
(فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ ۗ وَلَا تَعْجَلْ بِالْقُرْآنِ مِنْ قَبْلِ أَنْ يُقْضَىٰ إِلَيْكَ وَحْيُهُ ۖ وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا) [سورة طه : 114]

(وَقُرْآنًا فَرَقْنَاهُ لِتَقْرَأَهُ عَلَى النَّاسِ عَلَىٰ مُكْثٍ وَنَزَّلْنَاهُ تَنْزِيلًا) [سورة اﻹسراء : 106]

التدبر لا يريد عجلة
التدبر يريد التفكر وترديد الآية ليعلمك ربك
ربما في البداية تجد صعوبة في البقاء ساعة كاملة تتفكر في آية واحدة ولكن بالتدرب والإجتهاد والإستمرار يعلمك الله.
(وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا ۚ وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ) [سورة العنكبوت : 69]

مع طبعا اختيار الوقت الذي أمره ربه .
وهو وقت الليل
نصفه أو ثلثه أو أدنى من الثلث.
قم الليل إلا قليلا
إلا قليلا ركز!
قم الليل كله إلا قليلا.
نصفه أو انقص منه قليلا.
الإنقاص قليلا .
أما الزيادة فمفتوحه.
أو زد عليه..
هذا الأمر جاء للنبي عليه الصلاة والسلام صاحب القلب الطاهر والسليم يقوم كل هذا الوقت لتدبر القرآن وهو قدوة لنا .
ما الدليل؟
في نفس السورة في آخر آية

(إِنَّ رَبَّكَ يَعْلَمُ أَنَّكَ تَقُومُ أَدْنَىٰ مِنْ ثُلُثَيِ اللَّيْلِ وَنِصْفَهُ وَثُلُثَهُ وَطَائِفَةٌ مِنَ الَّذِينَ مَعَكَ... ٌۚ) [سورة المزمل : 20]

" هل تحب أن تكون من الطائفة التي تقتدي به لتكون " معه "
ماذا كانوا يفعلون في القيام؟
(إِنَّ رَبَّكَ يَعْلَمُ أَنَّكَ تَقُومُ أَدْنَىٰ مِنْ ثُلُثَيِ اللَّيْلِ وَنِصْفَهُ وَثُلُثَهُ وَطَائِفَةٌ مِنَ الَّذِينَ مَعَكَ ۚ وَاللَّهُ يُقَدِّرُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ ۚ عَلِمَ أَنْ لَنْ تُحْصُوهُ فَتَابَ عَلَيْكُمْ ۖ فَاقْرَءُوا مَا تَيَسَّرَ مِنَ الْقُرْآنِ ٌ) [سورة المزمل : 20]
أمر نبيه " ورتل القرآن ترتيلا"
وأمر الذين " معه"
"فاقرأوا ما تيسر من القرآن"
الفعل بصيغة الجمع فليس القيام له وحده ولكن لكل من " معه".
إذن وقت الليل هو وقت القرآن.
وهذا ليس في الإسلام فقط ولكن أيضا المؤمنون من أهل الكتاب.
(لَيْسُوا سَوَاءً ۗ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ أُمَّةٌ قَائِمَةٌ يَتْلُونَ آيَاتِ اللَّهِ آنَاءَ اللَّيْلِ وَهُمْ يَسْجُدُونَ) [سورة آل عمران : 113]

ماذا يفعلون في القيام؟
" يتلون آيات الله" في كتبهم.
وقت القرآن هو الليل
لأن الليل هو وقت نزول الآيات بالقلب!
(إِنَّا سَنُلْقِي عَلَيْكَ قَوْلًا ثَقِيلًا) [سورة المزمل : 5]
هذا في القيام والقول الثقيل هو قول الله في آيات الكتاب.

(إِنَّ نَاشِئَةَ اللَّيْلِ هِيَ أَشَدُّ وَطْئًا وَأَقْوَمُ قِيلًا) [سورة المزمل : 6]

لأن الليل هو أشد وطئا
أشد رسوخا للآيات في القلب
وأقوم قيلا
يجعل القول قويما منظما مرتبا

الليل جعله الله "سكنا" ليفرغك فيه من مشاغل النهار الذي هو "معاشا".
لن تجد أحدا يقطع عليك تدبرك للآيات أو يزعجك.
قمة الهدوء والسكينة والتركيز
هل لاحظت أنك إذا قرأت القرآن ليلا تجد نفسك تفهمه وتستوعبه أكثر ؟
هل لاحظت أن حفظك له ليلا أسهل وأسرع؟
هل لاحظت أنه يثبت بقلبك أكثر ؟
(إِنَّا سَنُلْقِي عَلَيْكَ قَوْلًا ثَقِيلًا) [سورة المزمل : 5]

(إِنَّ نَاشِئَةَ اللَّيْلِ هِيَ أَشَدُّ وَطْئًا وَأَقْوَمُ قِيلًا) [سورة المزمل : 6]

سبحانك اللهم وبحمدك نشهد أن لا إله إلا أنت نستغفرك ونتوب إليك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تدبر القرآن الدرس الثامن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطريق إلى الله :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: