الطريق إلى الله

طريقنا إلى الله
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 تدبر القرآن . الدرس التاسع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الطريق إلى الله



المساهمات : 22
تاريخ التسجيل : 21/01/2016

مُساهمةموضوع: تدبر القرآن . الدرس التاسع   الخميس يناير 21, 2016 6:46 pm

بسم الله الرحمن الرحيم. وبالمعين نستعين .وباسميه العليم والحكيم أسأله أن يؤتينا علما وحكمة من لدنه إنه هو العليم الحكيم. اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا علما. رب اشرح لي صدري ويسر لي أمري واحلل عقدة من لساني يفقهوا قولي. رب ادخلني مدخل صدق واخرجني مخرج صدق واجعل لي من لدنك سلطانا نصيرا.

قيام الليل هو ليس للأنبياء فقط ولكن أيضا لمن أراد أن يكون " معهم"
الأنبياء يذهبون للجنة
والذين معهم يذهبون للجنة
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَصُوحًا عَسَىٰ رَبُّكُمْ أَنْ يُكَفِّرَ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيُدْخِلَكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ يَوْمَ لَا يُخْزِي اللَّهُ النَّبِيَّ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ ۖ نُورُهُمْ يَسْعَىٰ بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَتْمِمْ لَنَا نُورَنَا وَاغْفِرْ لَنَا ۖ إِنَّكَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) [سورة التحريم : 8]

" النبي والذين آمنوا "معه"
هل أهل الجنة كانوا يقومون الليل ؟
(إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ) [سورة الذاريات : 15]
(آخِذِينَ مَا آتَاهُمْ رَبُّهُمْ ۚ إِنَّهُمْ كَانُوا قَبْلَ ذَٰلِكَ مُحْسِنِينَ) [سورة الذاريات : 16]

فيم كان إحسانهم؟

(كَانُوا قَلِيلًا مِنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ) [سورة الذاريات : 17]
يهجعون قليلا يقومون كثيرا

" قم الليل إلا قليلا" للنبي
" قليلا من الليل ما يهجعون" طبقه الذين سيكونون " معه"
ليس هذا فقط!
(وَبِالْأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ) [سورة الذاريات : 18]

قاموا كل الليل إلا قليلا
آناء الليل يقومون ركعا سجدا يتلون آيات الله وناموا قليلا فقط
ثم استغفروا ربهم عن التقصير !
هذا هو الإحسان

كذلك أهل الغرفات في الجنة
عباد الرحمن
(وَالَّذِينَ يَبِيتُونَ لِرَبِّهِمْ سُجَّدًا وَقِيَامًا) [سورة الفرقان : 64]

يبيتون لربهم سجدا وقياما يتقلبون بينهما وغيرهم يتقلب في فراشه يفكر في مشاكله وضنك عيشه بسبب قلة ذكره أو يتقلب في نومه غافلا.
ما هو جزاؤهم؟

(أُولَٰئِكَ يُجْزَوْنَ الْغُرْفَةَ بِمَا صَبَرُوا وَيُلَقَّوْنَ فِيهَا تَحِيَّةً وَسَلَامًا) [سورة الفرقان : 75]

هؤلاء هم المؤمنون حقا

(إِنَّمَا يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا الَّذِينَ إِذَا ذُكِّرُوا بِهَا خَرُّوا سُجَّدًا وَسَبَّحُوا بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ ۩) [سورة السجدة : 15]

ضع تحت " إنما يؤمن بآياتنا"
عدة خطوط.
ما هي صفاتهم؟
إذا ذكروا بالآيات خروا سجدا وسبحوا بحمد ربهم
وهم لا يستكبرون.
ركز !
وماذا بعد؟
ما صفة من يؤمن حقا بالآيات؟
(تَتَجَافَىٰ جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفًا وَطَمَعًا وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ) [سورة السجدة : 16]

لا تطيق جنوبهم المضاجع يقومون لربهم ويدعونه خوفا وطمعا.

كذلك أولي الألباب
أولي العقول القلوب التي تفقه وتعقل .

(أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاءَ اللَّيْلِ سَاجِدًا وَقَائِمًا يَحْذَرُ الْآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ ۗ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ ۗ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الْأَلْبَابِ) [سورة الزمر : 9]

هم بشر أيضا .
ولهم أزواج وأعمال يذهبون إليها صباحا .
ولهم أبناء ومشاغل
لم يخلقوا من حديد
لم يأخذوا إجازات ولم ينتظروا التقاعد.

ليسوا أنبياء حتى لا نتوهم أن الله آتاهم بسطة في الجسم
هم مؤمنون يخافون ويرجون ربهم هذا هو ما يميزهم.
قد يمرون بظروف الله يعلمها
قد يمرضون
قد يسافرون
قد يقاتلون في سبيل الله
علم الله أن ذلك قد يحدث لهم فخفف عنهم .
خفف فقط ولم يتركهم للغفلة
(...ۚ عَلِمَ أَنْ سَيَكُونُ مِنْكُمْ مَرْضَىٰ ۙ وَآخَرُونَ يَضْرِبُونَ فِي الْأَرْضِ يَبْتَغُونَ مِنْ فَضْلِ اللَّهِ ۙ وَآخَرُونَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ۖ فَاقْرَءُوا مَا تَيَسَّرَ مِنْهُ ۚ وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَقْرِضُوا اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا ۚ وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنْفُسِكُمْ مِنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِنْدَ اللَّهِ هُوَ خَيْرًا وَأَعْظَمَ أَجْرًا ۚ وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ ۖ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ) [سورة المزمل : 20]

هؤلاء الذين كانوا " معه"
والذين سيكونون " معه"
هل تحب أن تكون " معه"
إذن عليك بالإقتداء بهم وسلوك الصراط الذي ساروا عليه بنور القرآن الذي رتلوه ليلا طويلا
(وَمِنَ اللَّيْلِ فَاسْجُدْ لَهُ وَسَبِّحْهُ لَيْلًا طَوِيلًا) [سورة اﻹنسان : 26]

(أُولَٰئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللَّهُ ۖ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهْ ۗ قُلْ لَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا ۖ إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرَىٰ لِلْعَالَمِينَ) [سورة اﻷنعام : 90]

إذن المنهج الذي تعلمناه اليوم من القرآن..
قم الليل إلا قليلا
ماذا تفعل فيه؟
ترتل القرآن ترتيلا
كيف؟
على مكث
بمعدل خمس آيات فقط
تكررها ببطء تتفكر فيها إلى أن يعلمك الله فيها ويزيدك ايمانا بها
(وَإِذَا مَا أُنْزِلَتْ سُورَةٌ فَمِنْهُمْ مَنْ يَقُولُ أَيُّكُمْ زَادَتْهُ هَٰذِهِ إِيمَانًا ۚ فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا فَزَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَهُمْ يَسْتَبْشِرُونَ) [سورة التوبة : 124]

نبني ايماننا كما بنوا هم
ولا ننسى قاعدة
ابق قلبك سليما !
كلما داخلك شيء وعاد إليه شيء من الغل والضغينة
اسأل ربك أن يطهرك منه
وسامحهم مرارا وتكرارا كلما خطروا ببالك

سبحانك اللهم وبحمدك نشهد أن لا إله إلا أنت نستغفرك ونتوب إليك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تدبر القرآن . الدرس التاسع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطريق إلى الله :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: