الطريق إلى الله

طريقنا إلى الله
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 تدبر القرآن. . الدرس الثاني عشر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الطريق إلى الله



المساهمات : 22
تاريخ التسجيل : 21/01/2016

مُساهمةموضوع: تدبر القرآن. . الدرس الثاني عشر   الخميس يناير 21, 2016 6:54 pm

بسم الله الرحمن الرحيم. وبالمعين نستعين .وباسميه العليم والحكيم أسأله أن يؤتينا علما وحكمة من لدنه إنه هو العليم الحكيم. اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا علما. رب اشرح لي صدري ويسر لي أمري واحلل عقدة من لساني يفقهوا قولي. رب ادخلني مدخل صدق واخرجني مخرج صدق واجعل لي من لدنك سلطانا نصيرا.

منهج القرآن بعد أن وجه نبيه والذين معه إلى قيام الليل الطويل أنزل من القرآن ما يوجهه أنه أصبح عليه الإنذار .

(ِ يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ) [سورة المدثر : 1]

(قُمْ فَأَنْذِرْ) [سورة المدثر : 2]

قم الليل أيها المدثر
لتنذر
قم لتنزل الآيات بقلبك لتكون منذرا
" نزل به الروح الأمين . على قلبك لتكون من المنذرين"
ولا تتوقف عن إنارة قلبك بذكره.
(وَرَبَّكَ فَكَبِّرْ) [سورة المدثر : 3]
بمعنى علينا أن لا نخطئ بإنذار الناس وقلوبنا مظلمة .

أنر قلبك بتعظيم ربك بتكبير ربك بتعظيمه.
لا تغفل وتنام ليلا طويلا ثم تنذر الناس فهذا يمقته الله.
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ) [سورة الصف : 2]

(كَبُرَ مَقْتًا عِنْدَ اللَّهِ أَنْ تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ) [سورة الصف : 3]

طهارة القلب تجتمع مع طهارة الثياب.

عند عبادتك لربك لأنه يرى ما في القلوب فطهره وأزل ما به من أوساخ لأن ربك يطلع عليه.
الإنسان إذا أراد لقاء ضيف مهم في بيته فهو يهتم بتلميعه وتعطيره وتنظيفه وإنارته.
وأنت تلقى الله اهتم بتنظيف قلبك لأنك تذكره بقلبك.
(وَثِيَابَكَ فَطَهِّرْ) [سورة المدثر : 4]
(وَالرُّجْزَ فَاهْجُرْ) [سورة المدثر : 5]

وعندما تنذر الناس لا تمنن على الناس أو على ربك مستكثرا ما فعلته فإن أنذرت فلنفسك والله يهدي من يشاء.
بمعنى إن دعوت الناس للقرآن وتأثر عدد كبير جدا .
لا أضع في بالي أنني فعلت الكثير وأمن على الله فهذا انفاق معنوي ويعود علي أنا إن قبله ربي أنا المستفيد .
" وما تقدموا لأنفسكم من خير تجدوه عند الله هو خيرا وأعظم أجرا"
ثم
" واستغفروا الله"
نجد نفس المعنى في سورة النصر.
(وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّهِ أَفْوَاجًا) [سورة النصر : 2]

(فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ ۚ إِنَّهُ كَانَ تَوَّابًا) [سورة النصر : 3]
أنذر ثم سبحه فيعظم في قلبك وتدرك أنك لن تحصيه شكرا ثم استغفر عن تقصيرك.
إذا دعوت الناس للإسلام ودخل الآلاف لا تمنن تستكثر فأنت المحتاج أنت الفقير
والهداية لم تكن بيدك أنت فقط بلغت رسالة ربك وهو القرآن.
(إِنَّكَ لَا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَٰكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ ۚ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ) [سورة القصص : 56]
(إِنْ أَنْتَ إِلَّا نَذِيرٌ) [سورة فاطر : 23]

حتى لا يدخل علينا الشيطان بوسوسة تزكية النفس
(الَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الْإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ إِلَّا اللَّمَمَ ۚ إِنَّ رَبَّكَ وَاسِعُ الْمَغْفِرَةِ ۚ هُوَ أَعْلَمُ بِكُمْ إِذْ أَنْشَأَكُمْ مِنَ الْأَرْضِ وَإِذْ أَنْتُمْ أَجِنَّةٌ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ ۖ فَلَا تُزَكُّوا أَنْفُسَكُمْ ۖ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اتَّقَىٰ) [سورة النجم : 32]

(أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يُزَكُّونَ أَنْفُسَهُمْ ۚ بَلِ اللَّهُ يُزَكِّي مَنْ يَشَاءُ وَلَا يُظْلَمُونَ فَتِيلًا) [سورة النساء : 49]

لأنك قد تقع في الكذب على الله!
(انْظُرْ كَيْفَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ ۖ وَكَفَىٰ بِهِ إِثْمًا مُبِينًا) [سورة النساء : 50]

والذي يكذب على الله مصيره معروف!
(وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ تَرَى الَّذِينَ كَذَبُوا عَلَى اللَّهِ وُجُوهُهُمْ مُسْوَدَّةٌ ۚ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِلْمُتَكَبِّرِينَ) [سورة الزمر : 60]

لا تتكبر على من هم دونك لأنك بعدها ستتكبر على الله خالقك وسيصرف عنك الآيات .
(سَأَصْرِفُ عَنْ آيَاتِيَ الَّذِينَ يَتَكَبَّرُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ ...َ) [سورة اﻷعراف : 146]


ادعو إلى الله وأنذر وتذكر إن أنت إلا نذير ولم تكن هاديا لهم.
ولا تمن على ربك بذلك
ولا على الناس
ولا تزكي نفسك فلا تعلم أقبل الله إنفاقك هذا أم لم يقبله

سبحانك اللهم وبحمدك نشهد أن لا إله إلا أنت نستغفرك ونتوب إليك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تدبر القرآن. . الدرس الثاني عشر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطريق إلى الله :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: